الرئيسية  | دليل الإتصال   | English
 

 

 

اسم المستخدم

كلمة المرور

 

محمد صلي الله عليه وسلم
كلية الدراسات العليا
أمانة الشؤون العلمية
عمادة شؤون الطلاب
الادارة العامة للقبول
جامعة الخرطوم
الجامعة الأردنية

 

 

البــــيـــــان الختامـــــــي لمؤتمر الضعف اللغوى فى الجامعات السودانية
المصدر:العلاقات العامة

أقامت كلية اللغة العربية بجامعة ام درمان الإسلامية ، مؤتمراً علمياً بعنوان: {الضعف اللغوى فى الجامعات السودانية – المشكلات والحلول } تحت شعار {اللغة العربية حضارة وهوية} برعاية كريمة من سعادة الدكتورة/ سمية محمد احمد ابو كشوة وزيرة التعليم العالى والبحث العلمى ، وذلك في يومي الأحد والاثنين 2-3 جمادى الآخرة 1436هـ الموافق 22-23 مارس 2015م ، بقاعة الدوحة للمؤتمرات بالمدينة الجامعية بأبى سعد ، وقد تداعى له نخبة من العلماء الأجلاء عن مؤسسات علمية سامقة ، وجامعات عريقة رائدة ، ومراكز بحثية رفيعة .

حيث هدف المؤتمر إلى تحقيق الأهداف الأتية:

·       تشخيص واقع الأداء اللغوى باللغة العربية فى المؤسسات التعليمية والاعلامية والمواقع الرسمية لاكتشاف أسباب الضعف والعمل على وضع العلاج اللازم لذلك .

·       اقتراح ما من شأنه النهوض بمستوى اللغة العربية وتطوير طرق تعليمها وتعلمها.

·       تشجيع البحث العلمي الجاد واتاحة الفرصة لكل المهتمين بقضايا اللغة العربية للتحاور والتداول حول مستقبل اللغة العربية فى المؤسسات التعليمية .

وفي ثمان جلسات، ناقَش المشاركون فيها إحدى وثلاثين ورقة علمية جمعتها المحاور التالية:

المحور الأول:  الضعف اللغوى .

المحور الثاني: أسباب الضعف اللغوى .

المحور الثالث: وسائل علاج الضعف اللغوى .

وبعد النقاش المستفيض لمحاور المؤتمر وموضوعاته ، توصل المشاركون إلى عدد من التوصيات تلخصت فى الاتى :

1.      مراجعة المناهج الدراسية بكليات اللغة العربية وأقسامها والعمل على تطويرها بصورة دورية كل خمس سنوات .

2.      تشجيع أعضاء هيئة التدريس في كليات اللغة العربية وأقسامها على التأليف والنشر في المقررات التخصصية ومقررات مطلوبات الجامعة تنميةً للمهارات اللغوية.

3.      استكمال مسيرة التعريب في كليات الجامعة وفي غيرها من الجامعات.

4.      تنسيق الجهود المبذولة لتوفير الكتاب الجامعي، ومعالجة أمر المصطلحات وتوحيدها.

5.      توفير التمويل اللازم لانجاز تأليف الكتب الجامعية في الكليات التطبيقية باللغة العربية، وتخصيص جائزة تنمح لأفضل كلية على مستوى الجامعة تسهم في انجاح التعريب.

6.      تنشيط جمعيات اللغة العربية في الجامعات ودعمها، لتقوم بدورها في اشاعة استخدام العربية الفصحى وصقل المواهب.

7.      تغيير النظرة الى اللغة العربية، فهي قادرة على التفاعل مع الحياة والتعبير عن الحقائق العلمية.

8.      تدريس جميع المواد باللغة العربية الفصحى.

9.      اعداد استاذ اللغة العربية اعداداً جيداً ليتمكن من ترغيب الطلاب في تعليم العربية.

10. تخصيص مرحلة الأساس للغة العربية والتربية الاسلامية والوطنية وأن يبدأ تعليم اللغة الأجنبية بعد ذلك.

11. التقدم في جميع المجالات.

12. صياغة مناهج اللغة العربية صياغة تحتفظ بأصالة التراث ومواكبة العصر وصولاً للتميز.

13. غرس الاعتزاز باللغة العربية في قلوب الناشئة. ثم التأكيد على جهود الدول والمنظمات، ودور الجامعات وأساتذتها ولا سيما المختصين منهم في اللغة العربية وفروعها.

14. إعادة النظر في مكونات مناهج اللغة العربية بحيث تبغي على المعارف السابقة للطلاب في مراحل التعليم العام وتكون مكملة لها.

15. ايجاد وسائل وآليات لقياس مستوى الطلاب في كل مرحلة وتقويم أدائهم، والإهتمام بسعة الاطلاع وبالمكتبة خارج المقرر.

16. ضرورة اعتماد الامتحانات الشفهية في تقويم الطلاب لمعرفة مدى تمرسهم بأصوات اللغة وأساليبها وتراكيبها المختلفة.

17. عقد دورات تدريبية للمعلمين والمعلمات لرفع مستوى اتقانهم للمهارات الكتابية ولا سيما المهارات الإملائية.

18. ربط الإملاء بالمواد الأخرى والتدريب المستمر على الكتابة.

19. الإهتمام بالوسائل المتنوعة في تدريس الإملاء.

20. تعليم الطريقة الصحيحة في الكتابة على الورق والحاسب الآلي من حيث الفقرات والترتيب.

21. تخصيص إدارة تربوية لإعداد مناهج ومقررات اللغة العربية في مناطق التداخل اللغوي.

22. الاهتمام بطرائق التدريس التي تركز على المتعلم وتراعي الفروق الفردية بين المتعلمين مثل أساليب التعليم الإفرادي والتعليم الذاتي وغيرها.

23. إقامة البرامج الخاصة خارج الحصص الدراسية كالندوات والمخيمات والمناظرات لكونها تعين الدارسين على سرعة التعلم، واستخدام أسلوب المخاطبة المباشرة بين الطلاب وتحديد الوقت فيها لتطوير مهارة الكلام، وتقليل عدد التلاميذ في الفصل.

24. وضع مقرر خاص لمادة التحرير العربي لمعالجة الجانب الشكلي.

25. تكوين لجنة من إدارة المؤتمر لتصنيف الأوراق المقدمة وإصدار معجم خاص بالأخطاء اللغوية وتصويبها.

26. تصحيح لغة الأعداد الحسابية مدخل لتعريب العلوم الرياضية والهندسية.

27. العمل على إجازة المصطلحات وإذاعتها من نافذة اتحاد المجامع اللغوية.

28. العمل من الجميع على الارتقاء بالذوق العام في المجتمع، وتصحيح البيئة اللغوية بخلق القدوة الحسنة.

29. اخضاع مشكلات اللغة العربية للبحث والتحليل في أضواء أحدث النظريات اللغوية.

30. حل مشكلة اللغة العربية بتعاون الأجهزة المختلفة مع جهود معلمي اللغة العربية واحترام وسائل الإعلام مستوى اللغة المطلوب، وتمسك أساتذة المواد الأخرى باللغة العربية.

31. اقامة جهاز مركزى لتيسير استعمال اللغة العربية لغة دراسة وبحث علمى فى التعليم العالى وقيام وحدات للتعريب واستخدامها فى الدراسة فى مؤسسات التعليم العالى .

32. توجيه أجهزة الاعلام بمراعاة قواعد اللغة العربية فى تقديمها لبرامجها ، وتخصيص مساحات معتبرة لمناقشة قضايا اللغة العربية وآدابها .

33. تأسيس منتدى ثقافى بكليات الاداب واللغة العربية لاستعراض أعمال المبدعين من الطلاب والاساتذة ، والابداع بصفة عامة دورياً .

34. تخفيض ساعات الخطة الدراسية وتنويع الخلفية العلمية للطالب فى المراحل الاولى من دراسته وربطه بعلوم العصر وإعطاؤه دوراً أكبر فى تعليم نفسه ، اعتماداً على البحث العلمى .

35. تقوية اللغة العربية واللغات الاجنبية وتطوير وسائل تدريسها وتنظيم دورات تأهيلية للاساتذة والطلاب لحل المشكلات وكسر الحواجز النفسية خاصة فى الكليات التطبيقية وتحبيب اللغة العربية الي النفوس .

36. تمكين الهيئة العليا للتعريب ومجمع اللغة العربية من انجاز مهامهما محلياً واقليمياً خدمة للعربية .

37. تنشيط جمعيات اللغة العربية فى الجامعات ودعمها لتقوم بدورها فى اشاعة استخدام العربية الفصحى وصقل المواهب واعداد المتميزين ، وتعويدهم على التصدى لمنابر التواصل والخطاب .

38. توحيد جهة وضع مناهج اللغة العربية للكليات العلمية لجميع الجامعات السودانية وجميع الكليات العلمية التطبيقية على ان تكون هناك مراعاة للنواحى المهنية فى الكليات التخصصية وان يكون هناك ربط منظم لمادة اللغة العربية بالتخصصات الأخرى .

39. ضرورة توحيد ساعات التدريس للغة العربية فى الكليات العلمية والتطبيقية ويقترح ان تكون ساعتين اسبوعياً على مدار الفصول الدراسية وفى كل سنوات التخصص .

40.  تأليف كتب مرجعية للغة العربية تحتوى على مقرر لجميع المستويات لتكون فى متناول طلاب اللغة العربية بجانب المراجع الاخرى التى تقترح.

41. توجيه الجامعات لاجراء دراسات تقويمية لتجاربها فى تعليم اللغة العربية فى كلياتها العلمية والتطبيقية .

42. صقل قدرات الطالب وترقية مهارات اللغة التى تتصل بالقراءة والكتابة والتعبير والاستماع .

43. تمليك الطالب القدرة على توظيف ما تعلمه من اللغة واستخدام خبراته المستمدة من الخبرات البشرية فى حل ما يواجهه من المشكلات الاجتماعية والبيئية والسكانية وكل ما يتصل بحياته .

44. اكساب الطالب القدرة على توظيف المراجع والمعاجم والتماس المعلومات فى مظانها.

45. التأكيد على سياسة لغوية واضحة تعمل على اعلاء شأن العربية بوصفها لغة القران الكريم واساس هوية الأمة ولغة التواصل بين أهل السودان .

46. استحداث وسائل تعليمية جذابة واستخدام الوسائل الحديثة واعداد برامج تربوية ودروس لغوية مبرمجة واعداد البرامج الاعلامية التى تساعد على ذلك .

47. ضرورة الإهتمام بالطريقة الصحيحة لرسم وكتابة الحرف العربي  وصولاً للآتى :

                              ‌أ.            رفع مستويات التحصيل الدراسي  .

                        ‌ب.            خفض التدني والتباين في درجات التحصيل  بين التلاميذ والطلاب.

                         ‌ج.            وضوح جماليات الحرف والكلمة والتشوق لقراءتها  .

                            ‌د.            ظهور جيل مبرز من المبدعين في مجال فنون الخط العربي .

48. ضرورة قيام المكتبات المدرسية .

49. الإلمام بطرائق البحث فى المعاجم اللغوية تيسيراً للمعرفة .

50. تكوين مجلس للتخطيط اللغوي يختص بتقديم النصح لصانعي القرار للنظر في مشكلات تعليم اللغة العربية ونشرها.

51.  تخصيص إدارة تربوية لإعداد مناهج ومقررات اللغة العربية، في مناطق التداخل اللغوي، ومراجعتها، وتدعيم البحث التربوي في هذا المجال ويشمل ذلك الدراسة التقابلية بين اللغة العربية واللغات الأخرى المعنية في مجال الأصوات والمفردات والتراكيب ، والاستفادة من ذلك في تطوير مناهج اللغة العربية في تلك المناطق .

52.  مراعاة الاختلاف بين طالب مناطق التداخل اللغوي وغيره في صياغة الأهداف التعليمية لاختلافهما من الناحية الثقافية والبيئية.

53. ضرورة أن تتوفر لدى معلم العربية في هذه المناطق مجموعة من الاتجاهات الإيجابية نحو التعلم بشكل عام ونحو طرائق التدريس بشكل خاص.

54. احترام الدارس كإنسان له حق التعلم، و ضرورة فهم المعلم للخلفيات الثقافية للتلاميذ في الفصل الواحد، وإشعار التلميذ أنه في تعامله مع ثقافاتهم المحلية ينطلق من تقديره لها.

55. تدريب أساتذة اللغة العربية تدريبا خاصا في مجال تعليم اللغة العربية في هذه المناطق والمعرفة بعلم النفس اللغوي والتربوي لهذه الفئة، والالتفات إلى خصائص طالب مناطق التداخل اللغوي ومن ثم التطبيق العملي لمبدأ مراعاة الفروق الفردية الضرورية  بين الدارسين.

56. علاج الضعف النحوى بإعتماد المباحث النحوية الوظيفية ذات الصفة الاستعمالية التداولية الحية فى بناء الجملة وظيفياً وذلك بتمثل النصوص الفصيحة إذ أن الوظائف النحوية العامة ما هى الا المعانى المستفادة من مكونات وأساليب النصوص.

57. وضع خطة لتطوير مناهج اللغة العربية فى الجامعات على ان تراعى أنظمة اللغة العربية وفق معطيات علم اللغة الحديث اللسانيات العامة والتطبيقية .

58. أن تعد الخطة إعداداً يبين في كل مادة وصفها العام وأهدافها ومفرداتها وطرائق تدريسها وقياسها ومصادرها ومراجعها .

59. أن تتضمن الخطة أدوات القياس التي تمكن أقسام اللغة العربية من تحديد الاستعداد اللغوي القبلي لدى الطلبة ، وتطور مستوى الطلاب خلال سنوات الدراسة وقياس مستوى الخريجين .

60. الربط بين الأدب واللغة والنحو والصرف والقراءة وعدها وحدة عضوية واحدة يجب الالتزام بتكاملها في الدراسة الجامعية .  

61. ضرورة ان يكون تصميم مناهج تدريس النحو للمتخصصين وتطبيقها مبنياً على أساس القدرات وتمكينها بما يظهر فى الاهداف المحددة للقدرات ومقدار ما يمكن منها فى كل فصل دراسي وفى محتوى المنهج وطرائق تدريسه وتقويمه .

لتحميل نسخة من البيان الختامي أضغط هنا 

       

 

عدد المشاهدات 6011  
 

 
 
التقويم الجامعي
القبول العام
لائحة الطلاب الناضجين
لائحة الامتحانات
لائحة الدراسات العليا
دليل الإتصال
لوائح محاسبة الطلاب
 
 

المؤتمر العلمي الدولى بعنوان الإعلام في الجامعات الإسلامية ودوره في معالجة قضايا العنف والإرهاب

--------------

وضع حجر الأساس لمشروع مبنى كلية اللغة العربية الجديد

--------------

مشروع القاعات الذكية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية

--------------

الملحق الثقافي بالسفارة الفرنسية بالخرطوم جين نيل بالو يرافقه ملحق التعاون ميشل رو بزيارة صباح اليوم الاثنين الاول من مايو لجامعة ام درمان الاسلامية

--------------

مؤتمر كلية علوم المختبرات الطبية

--------------

مدير الجامعه يتفقد امتحانات معهد البحوث والدراسات الاستراتيحية

--------------

 
 
   
2002212 العدد الكلي للزوار
   
 

جميع الحقوق محفوظة لجامعة أم درمان الإسلامية - 2013