الرئيسية  | دليل الإتصال   | English
 

 

 

اسم المستخدم

كلمة المرور

 

محمد صلي الله عليه وسلم
كلية الدراسات العليا
أمانة الشؤون العلمية
عمادة شؤون الطلاب
الادارة العامة للقبول
جامعة الخرطوم
الجامعة الأردنية

 

 

ندوة الإمام أبو الوليد الباجي تختتم أعمالها
المصدر:ادارة الاعلام والعلاقات العامة

 

أختتمت الندوة الدولية للإمام ابو الوليد الباجي (حياته وآثاره العلمية )التي نظمتها كلية الشريعة والقانون بجامعة أم درمان الإسلامية .أختتمت أعمالها مساء الأربعاء 27/8/2014م بقاعة الصداقة بالخرطوم بعد مداولات أستمرت يومين تم خلالها مناقشة أكثر من عشرين ورقة علمية بمشاركة لفيف من العلماء والباحثين من داخل البلاد وخارجها وفيما يلي البيان الختامي والتوصيات:

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، وبفضله تتنزل الخيرات والبركات، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الأمين المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه أجمعين.

أما بعد ...

فتحريراً للرؤية الإسلامية ولفتاً لانتباه العالم الإسلامي وهو يتطلع إلى النهوض والشهود العالمي القائم على العلم والإيمان وعلى وجه التحديد في مجالات الفقه الاسلامي .. أقامت كلية الشريعة والقانون بجامعة أم درمان الإسلامية ندوة دولية بعنوان: (الإمام أبو الوليد الباجي حياته وآثاره العلمية) تحت شعار {الإمام الباجي المالكي ٌإجتهاد فقهي وأفق حضاري} ، برعاية كريمة من ألأستاذ حسبو محمد عبد الرحمن، نائب رئيس جمهورية السودان وتشريف البروفيسور/ سمية محمد احمد أبو كشوة، وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي بجمهورية السودان وذلك في أيام الثلاثاء – الأربعاء 1 – 2 ذو القعدة 1435هـ / 26-27 أغسطس 2014م بقاعة الصداقة وفندق القراند هولداي فيلا - الخرطوم – السودان، وقد تداعي لهذه الندوة نخبة من العلماء الأجلاء وأساتذة الجامعات من المملكة المغربية، الجزائر، تونس، موريتانيا، تشاد، سوريا، أندونيسيا، دولة الامارات العربية ، وجمهورية السودان.

وهدفت الندوة إلى تحقيق الأهداف التالية:

  1. العمل على إحياء التراث العلمي والمعرفي لفقهاء الاسلام وربطه بالواقع أصالة ومعاصرة.
  2. التعرف على الانتاج الفقهي المميز لعلماء المسلمين لا سيما المذهب المالكي وهو مذهب هذه البلاد مع وصله بالدراسات المقارنة.
  3. حث العلماء وأهل الاختصاص لتوجيه جهدهم البحثي والعلمي قراءة شاملة ورؤية تجديدية لتحقيق التقارب بين علماء الأمة الإسلامية.
  4. تحقيق التواصل العلمي والمعرفي مع علماء الدول الإسلامية لتطوير منهجية الاجتهاد الجماعي.
  5. إبراز مفهوم الدبلوماسية الفقهية والدعوية التي تحقق التقارب بين شعوبنا تحت رايات الاسلام وخلف قيادة علماء الأمة الإسلامية.

وفي سبع جلسات ناقش المشاركون عدد إحدى وعشرين ورقة علمية

وبعد نقاش مستفيض لأوراق هذه الندوة توصل المشاركون للتوصيات التالية:

  1. ضرورة الاهتمام بالمذهب المالكي من خلال الاهتمام بشيوخه وعلمائه وتوثيق ذلك حتى يتسنى لمن يريدون الرجوع لهذا التراث الثر أن يجدوا ضالتهم ويحققوا غايتهم.
  2. إفراز حيزٍ مقدرٍ للفقه المالكي في مناهج الكليات المتخصصة بالجامعات السودانية باعتبار أنه المذهب الغالب في السودان.
  3. إقامة مركز متخصص يحمل اسم الامام الباجي لخدمة التراث المالكي.
  4. تقديم جوائز للبحوث العلمية المتميزة في الفقه الاسلامي يشارك فيها العلماء والباحثون.
  5. التواصل مع المراكز الفقهية المناظرة في الدول الاسلامية لتحقيق التكامل المعرفي.
  6. تمكين المختصين من معرفة منهج الامام الباجي في الجرح والتعديل وبيان القواعد التي سار عليها في نقده للرواة.
  7. العمل على جمع الآراء والاختيارات في السياسة الشرعية التي ذهب اليها الامام الباجي وإخضاعها للدراسة المقارنة والاستهداء بما سبق.
  8. قراءة الكسب السياسي للإمام الباجي في علاقته بالحكام وأثر ذلك على مجتمعه وعلى شخصيته ومنهج اختياراته.
  9. جمع المواعظ والإرشادات التي ذهب إليها الامام الباجي في التوجيه السياسي وقراءتها قراءةً معاصرة والعمل على نشرها ليستفيد منها العلماء في العصر الحديث.
  10. العمل على استكمال القراءة الشاملة لكنوز الفقه المالكي لإعطاء تصور متكامل عن الجوانب الفقهية والسياسية والأصولية والتزكوية ذات المرجعية الواحدة ما يخدم التراث الاسلامي بشكل عام.
  11. إقامة الندوات الدولية في مجالات دراسة الفقه المالكي في كل العالم الاسلامي، حتى تعم الفائدة وتتحقق الخيرية في (من أراد الله به خيراً يفقهه في الدين). 
  12. بيان الطرق المثلى لمواجهة التيارات الفكرية الضارة، بإستراتيجية ومنهجية قائمة على التخطيط السليم والمتابعة الرشيدة في المقررات والمناهج بالمراحل الدراسية المختلفة حتى الدراسات العليا.
  13. ضرورة التأدب بأدب الاسلام في الحوار وتبادل الآراء والاجتهاد.
  14. الاهتمام بكتاب المنتقى وطباعته وتوزيعه داخل وخارج السودان.
  15. التركيز على الاجتهاد الجماعي خاصة في المصطلحات الفقهية والشروط التي وضعت لها.
  16. عدم فصل قواعد الفقه العامة عن علم الأصول بل يجب أن توضع فيه لأنها منه.
  17. ضرورة اهتمام الجامعات والمؤسسات العلمية وكل الباحثين وطلاب الدراسات العليا بمؤلفات الإمام الباجي الأصولية وبعثها وتحقيقها وطباعتها ونشرها ما أمكن ذلك مع ضرورة الوصول الى المخطوطات الأولية لتفادي تعرضها للتزييف والحذف والإضافة.
  18. ضرورة الانتباه لاستراتيجيات الغزو الثقافي التي تعلي من شأن بعض الافكار الهدامة التي تؤدي الى انتاج جيل لا يعرف من أمر صحيح دينه شيئاً.
  19. نشر روائع السير لأعلام ورموز الفقه على وجه العموم والفقه المالكي على وجه الخصوص.
  20. ابراز دور المراكز البحثية في العمل على اخراج التراث الاسلامي ونشره وحث الخيرين على المساعدة بالتطوع والتبرع والوقف وغير ذلك من الموارد المساعدة على احياء هذا التراث الفقهي النادر.
  21. المزاوجة بين معطيات الأصل ومقتضيات العصر لتحقيق التحول الحضاري.
  22. الاهتمام بنشر أثر المدارس الفقهية للمذهب المالكي في تطوير فقه النوازل.
  23. الاهتمام برحلة الشيخ الشنقيطي ودراستها من جوانبها العلمية المختلفة الفقهية واللغوية والأدبية والتاريخية مع ابراز الدور الكبير الذي قام به العلماء (الشناقيط) في نشر المذهب المالكي في السودان.
  24. تفعيل مقاصد الشريعة والاعتماد عليها في بيان الأحكام الشرعية للمستجدات المعاصرة والوقوف عندها وعدم مخالفتها.
  25. تضمين مقررات الكليات الإسلامية المتخصصة دراسة علم المنطق والمدارس الفكرية الاسلامية وطريقة إعمال الفكر والمنطق.
  26. حث العلماء والمفكرين بالاهتمام بالنوازل والفتاوى اعتماداً على الأصول والقواعد المعتمدة في المذهب المالكي.
  27. العمل على اثراء المدونة المالكية بابداع وإشعاع الامام الباجي.
  28. تأصيل ونشر الارشاد الاسري وبثه على قنوات التواصل الاجتماعي وإصدار مجلة وإنشاء اذاعة وموقع الكتروني للإرشاد الأسري وإيجاد حلول للمشاكل الأسرية والاستفادة من منهج الفقه المالكي في ذلك.
  29. صياغة أحكام شرعية جديدة تواكب التطور السريع في العلاقات المجتمعية.
  30. إنشاء مراكز للإرشاد الاسري بالسودان.
  31. الاهتمام بتأهيل المرأة في مختلف مواقعها لما لها من دور رئيسي فاعل في تنمية مهارات الأسرة.
  32. التركيز على جانب الجودة والتميز الأكاديمي والاستفادة من الاساليب والوسائل التعليمية والتقنيات الحديثة في الفقه المالكي.
  33. العمل على تأسيس العقلية الاجتهادية وتكوين الملكة الفقهية عند طالب العلم من خلال التركيز على الاختيار الأمثل والموضوعي للأستاذ وفق معايير الكفاءة والجودة في التعليم.
  34. تطوير هيئة التدريس في الجامعات وتوفير الظروف المناسبة التي تمكنهم من البناء والتدريب والتدريس والبحث والتطوير الذاتي وتحديث معلوماتهم واكتسابهم لمهارات التفكير والقدرة على الابتكار والإبداع.

والله ولي التوفيق

       

 

عدد المشاهدات 3219  
 

 
 
التقويم الجامعي
القبول العام
لائحة الطلاب الناضجين
لائحة الامتحانات
لائحة الدراسات العليا
دليل الإتصال
لوائح محاسبة الطلاب
 
 

مجلس الاستاذة

--------------

المؤتمر العلمي الدولى بعنوان الإعلام في الجامعات الإسلامية ودوره في معالجة قضايا العنف والإرهاب

--------------

وضع حجر الأساس لمشروع مبنى كلية اللغة العربية الجديد

--------------

مشروع القاعات الذكية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية

--------------

الملحق الثقافي بالسفارة الفرنسية بالخرطوم جين نيل بالو يرافقه ملحق التعاون ميشل رو بزيارة صباح اليوم الاثنين الاول من مايو لجامعة ام درمان الاسلامية

--------------

مؤتمر كلية علوم المختبرات الطبية

--------------

 
 
   
2179937 العدد الكلي للزوار
   
 

جميع الحقوق محفوظة لجامعة أم درمان الإسلامية - 2013