موقع الجامعة  | الرئيسية  | إتصل بنا   | English
 
 
   
   
 
 
 
 
مختصر منهج كلية التربية
 

أولاً: نشأة الكلية وتطورها:

    بدأت الكلية في السبعينيات في  القرن الماضي، وكانت قسماً يتبع لكلية الدراسات الإسلامية ثم صارت جزءاً من كلية أصول الدين وفي العام 1990م استقلت باسم كلية التربية، وهي الآن تقدم برنامجاً دراسياً يؤدي إلى منح درجة البكالوريوس في التربية مع التخصص في إحدى المجالات الأدبية والعلمية. ويعتمد البرنامج الدراسي للكلية على مدى أربعة أعوام وسنة خامسة لمرحلة الشرف في التربية حتى تتمكن الكلية من تلبية حاجات المجتمع، وتواكب التطور العلمي.

أهداف الكلية:

·        إعداد وتأهيل الأطر ( الكوادر) في مجال التربية والتعليم.

·        تلبية حاجة البلاد من الأطر التي تضطلع بالعمل في مرحلة التعليم المختلفة.

·        المساهمة في تعزيز وتنمية أعضاء هيئة التدريس بالجامعات وترقيتهم.

·        تأهيل الدارسين لنيل درجة البكالوريوس، والدرجات العلمية المختلفة. ( دبلوم ـ ماجستير ـ دكتوراه).

·        إجراء البحوث والمسوحات في مجالات التربية المختلفة.

 

 

ثانياً: أهداف تطوير المناهج:

1. معرفة كيف يسير تنفيذ  المشروعات لمتابعتها، حتى يمكن تلافي الأخطاء قبل استفحالها. والمنهج التعليمي من أكثر المشروعات حاجة إلى التقويم المستمر.

2. إعادة النظر في المناهج، لكثرة التغيرات التي تحدث في المجتمعات الأمر الذي يحتم تقويم آثارها.

3. مواجهة زيادة المعارف والمعلومات بتسارع غير مسبوق.

4. تقويم البرامج الدراسية المطبقة، نسبة للاهتمام المتعاظم بالتربية والتساؤلات المستمرة عن جدوى هذه البرامج مما يستدعي  الإجابة عن هذه التساؤلات.

5.الاستجابة إلى عدم رضا الناس بنتائج الطلاب أحياناً، وبتقصير التربية في إعدادهم للحياة، وفي إكسابهم السلوكيات المرغوبة.      

6. إجراء الإصلاحات التربوية التي ينادي بها الرأي العام من وقت لآخر من أجل مواكبة المستحدثات في المجتمعات.

7.مواجهة العولمة بتحديث المناهج وتطويرها .

8.طلب الجودة والتي أصبحت مطلباً عالمياً وإقليمياً ومحلياً.

9- السعي لتوفير قاعدة واسعة من المعلومات المتعلقة بالعملية التعليمية عامة، وبالمنهج خاصة.

10- الاستفادة من المعلومات في اتخاذ القرارات فيما يتعلق باستمرار منهج قائم أو تعديله أو إلغائه.

11- إعداد تقرير يستخدم من قبل المختصين في النظام التعليمي كأساس لإدخال مناهج ذات فعالية أكثر.

12- الكشف عن الطريقة التي يتم بها التعلم، وتحديد النقاط التي تم التركيز عليها، والنقاط التي أُغفلت في عملية تنفيذ   المنهج.

13- تحديد جوانب التعليم التي تحتاج إلى المزيد من العناية.

14- توجيه المدرسين إلى ما ينبغي أن يلاحظوه في تدريسهم.

ثالثاً: أهمية تطوير المناهج:

1.    بعد بناء المناهج و تنفيذها كان لابد من متابعتها بعمليات تقويم مستمرة، وبمجموعة من التقارير والبحوث والدراسات يقوم بها الخبراء والمختصون، وذلك للوقوف على مدى تحقيق المناهج لأهدافها ومعرفة المشكلات التي تحدث عند التطبيق حتى يمكن مواجهتها والتغلب عليها، وحصر الأخطاء ونقاط الضعف حتى يمكن تصحيحها أو تلافيها.

2.    وقد يسال بعضهم قائلين: إن بناء المناهج على أسس علمية يتطلب تجريبها قبل تعميمها في المدارس فالكتب الدراسية وطرق التدريس والوسائل التعليمية، والأنشطة وأساليب التقويم … كلها تمر بمرحلة تجريب ولا تدخل إلى حيز التنفيذ إلاّ بعد نجاح التجريب فمن أين تأتي الأخطاء والثغرات ونقاط الضعف.

3.    و للإجابة عن هذا السؤال نقول: إِن للتجريب أهمية بالغة وفوائد كثيرة لا يمكن بناء أي منهج على أساس علمي ومهما كان التجريب دقيقاً ومحكماً، إلاّ أَنه يتم على عينة محددة مهما زاد حجمها، ولذلك لابد من حدوث بعض الأخطاء و الثغرات البسيطة عند تنفيذ المنهج وتطبيقه في كافة المدارس، ومن الضروري التصدي لها لأن تركها يكون له عواقب سيئة، لذلك تصبح المناهج في حاجة إلى تصحيح وتغيير وهو ما نطلق عليه بعملية (تطوير المناهج).

4.    وعملية التطوير هذه في حد ذاتها لا تقل أهمية عن بناء المناهج لحتميتها وضرورتها، إذ لا يمكن أن نبني منهجاً ونتركه مدة طويلة بدون تطوير فلو أننا قمنا ببناء منهج بأحدث الطرق، وأحسن الأساليب، ووفقاً لأفضل الاتجاهات والنظريات التربوية وسخرنا له كل الإمكانات والطاقات ثم تركنا هذا المنهج لفترة طويلة من الزمن دون أن ندخل عليه أي تعديل أو تغيير فماذا تكون النتيجة!!

5.    سوف يأتي أفراد آخرون ويحكمون على المنهج بالجمود والرجعية والتخلف، من هنا تصبح عملية التطوير عملية حتمية لا غنى عنها ومتممة لعملية بناء المنهج، فعملية بناء المنهج تبدأ من الصفر، أما عملية تطوير المناهج فهي تبدأ من درجة معينة ومن واقع ما.

 

كلية الطب والعلوم الصحيه بالتعاون مع جامعة هوارد الأمريكيه بواشنطن ووزارتي الصحه الاتحاديه والولائية تستضيف البعثة الطبية من جامعة هوارد للسودان

 

إعلان عن وظائف شاغرة

 

تعتزم جامعة أم درمان الإسلامية إقامة إسبوع التخريج إعتبارا من يوم 2016/10/23م لخريجي الأعوام 2014-2015-2016م

 

والي الخرطوم يدشن الإمتحانات الإلكترونية للمرشحين لوظائف المجلس الأعلى للتخطيط الإستراتيجي بالجامعة

 

Faculty of Nursing Sciences at the OIU celebrates the graduation of the first batch

 

 
   
 

تعتزم جامعة أم درمان الإسلامية إقامة إسبوع التخريج إعتبارا من يوم 2016/10/23م لخريجي الأعوام 2014-2015-2016م

 

حفل التخريج20/10/2016

 

إحتفالات الجامعة بتخريج الدفعات 2007م حتى 2013م

 

احتفالات الجامعة بتخريج طلابها للدفعات 2007م حتى 2013م

 

تسجيل الخريجين للمشاركة في كرنفالات الجامعة بتخريج الدفعات من 2007 حتى 2013م

 

 
 
 

جميع الحقوق محفوظة © مركز تقانة المعلومات و الإتصالات - 2013

أنت الزائر رقم  22049